أين القط؟ أسكت! لا توقظه، إنه نائم تحت الطاولة
أين الشعب؟ صاخب، يسأل عن ثمن الخبزة
أين مدير الشرطة؟ قُتل في مكتبٍ للأصوات عازل
أين وزير الحكمة؟ باع أوراق هُويّتنا للمستعمر الأشقر
أين شباب الأمة؟ في زورق محترق
أين رجال الصحوة؟ في المشرق، في المغرب… في موتة هنيئة
أين أهل المعارضة؟ من فندق لفندق
أين رئيس الجماعة؟ مع ضيوفه في قصر الدولة
وأمين سرّه؟ من حانة لحانة
أين خيول المقاومة؟ هناك تحت النخلة… في قيلولة هادئة
والبرلمان… البرلمان يا إخوتي؟
أسكت! لا توقظه، إنه نائم تحت الطاولة
غاني مهدي
20 أبريل 2010

اترك تعليقا