سُجنتُ مرّة زورًا وكذبًا
فقلتُ للسجّان يا أخي
ألم يكن أباك مجاهدًا؟
قال نعم لكن ضد العِدا
قلتُ له وما تقول في من قُتل وسُجن وشُرّدا؟
قال ذاك زمان قد مضى
قلتُ له بالله قل لي
ألا تدافع عن بيتك إن سُرِق؟
قال وما لي لا أكون مسامحًا لا أغضب
قلتُ له أوَلا تغار على عرضك إن أنتُهك؟
قال إنك لا تُحسن الظن بغيرك
قلت له لقد أخذ الملك بترولك وماءك ومالك
قال إنك والله مجادلٌ تحب الفتن
قلت له ألا تخرج إلى الحاكم تحاسبه على ما اقترف؟
قال أنا مسلم لا أخرج على الحاكم وإن تزندق
قلتُ له أعطني حريتي وسأنتقم لك
قال لي لا يا أخي أنت عدوّ للبلاد ولن أفكّ قيدك
غاني مهدي

30 ديسمبر 2011

إهداء…

إلى أصحاب لائحة الدفاع عن المجرم نزار…
إلى كلّ من تفنّن في تلميع أحذية النظام الفاسد…
إلى كلّ جبان أغمضت عيناه دراهم قليلة باع بها ضميره وشرفه…

اترك تعليقا