على قدر أهل النصب تأتي المقالب
وعلى قدر أهل النهب تأتي المصاعب
ويكبر في عين اللئيم رخيصها
وتصغر في عين الكبير العجائب
ويسكن المسكين في نصف غرفة
وتُبنى القصور للخليلات والنسائب
ويأكل الوزير في أطباق من ذهب
وتُرمى للشعب الفقير عظام المآدب

ويصبح من كان بالأمس خائنًا
وليًّا حميمًا للأمير يصفّق
ويعلو صوت الجهالة في الآفاق جاهرًا
ويُرمى صوت الصواب بسمّ العقارب

ويُعطى المخنّث والخبيث من كل حاجة
ويُحرم ذوو الأخلاق من عيشٍ يناسب
ويُمسي الجاهل ذو مناعة
ويلمز ذو الحياء بسوء التأدّب

وترى النفاق وقد عظُم شأنه
ويُكبتُ صوت الحقّ من كل جانب
ويرخص العزيز دون جريمة
ويرقى الرويبضة إلى جاه ومنصب

غاني مهدي
12 جوان 2011

اترك تعليقا