نزل الثلج بكثرة على بلدتنا
فانقطع تيار الكهرباء
ثم سقط المطر بغزارة
فغرق بيتنا في الماء
خرج البترول إلى سويسرا
فبات الشعب في العراء
دخلت زجاجة الوسكي متسترة إلى البرلمان
فانقطعت قارورة الغاز عن الشعب العريان
نزلت قيمة الدولار
آه آه يا للعار
نزل الرئيس على التلفاز…
فبال الكلب على الدينار
حكى لنا قصة الجيران فقال:
حانجيتكم ڤصعة ومسمار
هرب الزنديق من قرطاج…
شباب صاخب لا غير
فرعون في الزنزانة ذليل…
مسلسل هزلي قصير
الشعب في ليبيا قتل الزعيم…
الله غالب كان شرير
بعد الخطاب المستعار
أشعل شاب في نفسه النار
نزل في الجرائد هذا القرار:
لا لم يفعل، للقصة أسرار
أراد المسكين تدفئة الجو في الكوخ
فأشعل حزمة الحطب
ثم رمى المسكين نفسه على دلو بترول
يحسبه ماء فزاده نارا ولهبًا

غاني مهدي
فيفري 2012

اترك تعليقا